أول لما يتفتح الباب متتكلمش، متاكلش ومتبصش وراك

2016-03-14

حادث مأساوي ينهي على حياة طفل صغير، و أم دمرها موت آبنها، سمعت عن مكان ممكن يخليها ‏تكلمه مرة تانية سافرت لمعبد قديم موجود فيه باب غامض بيفصل بين عالمين الأحياء والأموت. ‏حذروها من الكوارث اللى ممكن تحصل لو الباب ده اتفتح بس الأم مش قادرة تسمع صوت آبنها من ‏ورا الباب ونفسها تشوفه وتودعه أخر وداع هتفتح الباب و أول لما يتفتح مفيش حاجة هتحصل بس ‏لما تروح البيت هتشوف فعلا آبنها وهيبدأ الرعب الحقيقي.‏

الفيلم كويس للناس اللى بتحب ترفع عندها الشعور بالخوف ‏القصة مش حقيقية لكن المعبد حقيقي ‏وموجود في الهند اسمه‏ ‏( Mehandipur Balaji‏) ‏ وبتزوره حشود من الناس من مختلف الدول لتخليص ‏نفسها ‏من الأرواح الشريرة، ‏ويقال أن عند زيارتك هتشوف مشاهد مرعبة وغير طبيعية.
وفقاً لـ makemytrip.com‏ بعد زيارتها للمعبد ، دي القواعد:
‏ ١. متاكلش ولا تشرب اي حاجة جواه.‏
‏ ٢. متتكلمش ولا تلمس أي شخص جانبك.‏
‏ ٣. متبصش وراك أول لما تخرج من المعبد. ‏

الفيلم‎ ‎من إخراج وتأليف جوانس روبرتس،‎ ‎وبطولة‎ ‎سارة وين كاليس، وخافيير بوتيت، وجيرمي ‏سيستو، وصوفيا روسنسكي، وجاكس ماكولم، وسوكترا بيلاي، ولوجان كريران

يعرض حالياً في جميع حفلات ستارز سينما ‏.