جورج كلوني و جوليا روبرتس في “ماني مونستر“

2016-04-14

احنا نعرف ان في حيونات و في بني ادمين، لكن وسط الإثنين دول في البني ادمين المتوحشين بس المرة دي مش خيال.. بالعكس ده نوع من الناس اللي بنقابلهم. مثلاً وحوش الفلوس اللي ممكن في لحظة يخسرك كل اللي معاك، بس تخيل الموقف جه حصل مع شاب لسه في أول حياته؟ النتيجة هتكون مش متوقعة.
كلوني و جوليا روبرتس بيلاقيوا نفسهم مرة واحدة تحت رحمة جاك اللي بيلعب دور الشاب المجنون للي خسايره المادية خلته ميفكرش، فقرر انه يحتجز كلوني اللي بيلعب دور المذيع هو و فريق عمل البرنامج اللي تعرض للموقف ده علي الهوا. بعد كده أجبر كلوني انه يلبس قنبلة اللي ممكن يدمر بيها المكان كله .